منتدى اهل التقوى


 
الرئيسيةالموقعس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
444

شاطر | 
 

 جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نور المنتظر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@   الخميس يوليو 10, 2008 4:32 pm

بسم الله الرحمن الرحيم

قال تعالى في كتابه العزيز :
(( وقل رب أعوذ بك من همزات الشياطين # وأعوذ بك رب أن يحضرون )) المؤمنون أية 97-98

اللهم بحق العرش ومن علاه وبحق الوحي ومن أوحاه وبحق النبي ومن نباه وبحق البيت ومن بناه يا سامع كل صوت ويا جامع كل فوت ويا باريء النفوس بعد الموت صل على محمد وأهل بيته وآتنا وجميع المؤمنين والمؤمنات في مشارق الأرض ومغاربها فرجاً من عندك عاجلاً بشهادة أن لا أله ألا الله وأن محمداً رسول الله صلى الله عليه واله وسلم وعلى ذريته الطيبين الطاهرين وسلم تسليماً كثيراً .
اللهم أني أستودعك ديني ونفسي ودنياي وآخرتي وأهلي ومالي وأعوذ بك يا عظيم من شر خلقك جميعاً وأعوذ بك من شر ما يُبلس به أبليس وجنوده .


الإهداء :-

الى البدر الذي تضمه سر من رأى

وتطلعه ذات القرى
الى القائد الذي سيقيم القيامة ضد الظالمين
وتتزين الأرض بأريج عدله
وتتنفس الشمس من عبير هديته
الى شمس المستضعفين وقمر المعذبين
على درب لا اله الا الله محمد رسول الله
الى سيدي ومولاي أبا صالح الحجة أبن الحسن أمام العصر والحجة على الدهر
والقائم بالأمر ومنقذ البشر المهدي المنتظر
عجل اللهم فرجه الشريف

المقدمة :
من الواضح والمعلوم أن أبليس كان في يوم من الأيام من المقربين من الله سبحانه وتعالى وكما ورد عن أهل البيت ( عليهم السلام ) أن أبليس عبد الله ستة ألاف سنة لا يعرف أهي من سني الدنيا أم من الآخرة.
وبما أن الشيطان أدرك بأنه فقد منزلته وعبادته الطويلة وأنه سوف يسكن جهنم لا محالة عزم على نفسه أن لا يفوته أحد من بني أدم وبما أنه يمتلك الجنود من الجن والأنس فأنه سوف يحاول أيقاع أكبر عدد من الناس وبالذات الناس المؤمنين لأن الأنسان الضال لا حاجة لإبليس أن يتعب نفسه معه لأنه ضامن للنتيجة , أذن سوف يكون جهده منصباً على الذين سلكوا طريق الحق من الأنبياء والأوصياء وأصحابهم المخلصين والجهد مضاعف على أتباع الأمام الحجة ( عليه السلام ) لأن الناس كلما ابتعدت عن زمن المعصوم زاد ارتياح أبليس لكثرة الفتن وضياع طريق الحق فكيف سيكون موقفه من أصحاب الأمام ( عليه السلام ) وهم على ماهم عليه مكمن الثبات والأراده القوية رغم الغربال والتمحيص والابتلاءات والفتن ؟
وماذا سيكون موقف أبليس بعد خروج القائم (عليه السلام ) وقبل خروجه أي ماهو موقفه مع الممهدين للأمام (عليه السلام ) حيث أن الأمام سيقوم بتهديم مباني لآلاف من السنين من أمال أبليس .
وبعد التوكل على فاطر السماوات والأرض سأتحدث عن ذلك بإيجاز والله المستعان .

قال تعالى :
(( وأستفزز من استطعت منهم بصوتك وأجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان الا غرورا )) أية 64 الإسراء


@ من هو أبليس وماهي عبادته :_

لا يخفى على الجميع شخصية إبليس حيث ذهب أكثر المفسرين الى اعتبار إبليس من الجن وليس من الملائكة وله أسماء متعددة منها ( الحارث وعزازيل ونائل وأبو كدوس ) وأنما سمي أبليس لأنه ابليس من رحمة الله .
أما عن عبادته فأنه كان في يوم من الأيام من كبار العباد في السماء حتى أن الملائكة كانت تعجب من عبادته وورد الكثير عن أهل البيت ( عليهم السلام ) لما يشير الى ذلك :-
( عن أبي عبد الله (عليه السلام ) قال : عبدت الله عزوجل في الجان اثنتي عشرة إلف سنة فلما اهلك الله الجان شكوت الى الله عزوجل الوحدة فعرج بي الى السماء الدنيا فعبدت الله عزوجل اثنتي عشرة إلف سنة في السماء واثنتي عشرة إلف سنة في جملة الملائكة ) عجائب الملكوت

-وبعد ما ابلس ابليس من رحمة الله وتم طرده طالب بثمن عبادته فطلب أمرين :
أولهما : طول العمر قال تعالى (( قال فأنظرني الى يوم يبعثون قال أنك من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم ) الأعراف إيه 14

ثانيهما : التسلط على قلوب بني ادم قال تعالى (( اقل فبما أغويتني لأقعدن لهم صراطك المستقيم )) الأعراف أية 16

وكان مستحقاً لذلك يعطي بمقدار طلبه وليس له أكثر من ذلك .

وبعد أن عرفنا ذلك أنقل لك مميزات وصفاته الحقيقية والتي نقلها إل البيت (عليهم السلام )

(( قال أبليس ( واصفاً نفسه ) أنا صاحب الاسم الكبير , والطبل العظيم , إنا قاتل هابيل انا راكب مع نوح في الفلك , أنا عاقر ناقة صالح , أنا صاحب نار إبراهيم , أنا مدبر مقتل يحيى , انا ممكن قوم فرعون يوم النيل , أنا مخيل السحر وقائده الى موسى , إنا صانع العجل لبني إسرائيل , أنا صاحب منشار زكريا , أنا السائر مع ابرهه الى الكعبة بالفيل , أنا المجمع لقتال محمد يوم أحد وصفين , انا الملقي الحسد يو م السقيفة في قلوب المنافقين , أنا صاحب الهودج يوم الخريبة البعير , انا الشامت يوم كربلاء بالمؤمنين , أنا إمام المنافقين , أنا مهلك الأولين , أ،ا مضل الآخرين , أنا شيخ الناكثين , أنا ركن القاسطين , أنا أمل المارقين , أنا أبو مرة المخلوق من نار لا من طين , أنا الذي غضب عليه رب العالمين )) عجائب الملكوت

__________________

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور المنتظر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@   الخميس يوليو 10, 2008 4:35 pm

@ أبليس ويحيى بن زكريا :
أن ألأنبياء والأوصياء مكشوف عنهم الغطاء لذا فأنهم يرون إبليس ويكلمونه حيث ورد عن الأمام الصادق (عليه السلام ) : ( ظهر ابليس ليحيى بن زكريا عليه السلام واذا عليه معاليق من كل شيء فقال له يحيى ما هذه المعاليق يا ابليس ؟
فقال : هذه الشهوات التي أصيبها من ابن ادم .
فقال يحيى : هل لي منها شيء ؟
قال ابليس : ربما شبعت فثقلتك عن الصلاة .
قال يحيى : لله علي ان لا أملأ بطني من طعام ابداً)

- وفي حديث أخر أن يحيى طلب من ابليس ان يراه على حقيقته :
( ....فأتاه عليها فإذا هو مشوه الخلق كريه المنظر , جسده جسد خنزير ووجه وجه قرد , وعيناه مشقوقتان طولاً , وأسنانه كلها عظم واحد , وليس له لحيه , ويداه في منكبيه وله يدان أخريان الى جانبيه , وأصابعه حلقة واحده , وعليه لباس المجوس واليهود والنصارى , وفي وسطه منطقة من جلود السباع فيها كيزان معلقه , وعليه جلاجل , وفي وسطه جرس عظيم ....)

ابليس ونبي الله عيسى وموقفه مع الأمام السجاد ( عليهم السلام ) :

أن ابليس كانت له حيله المناسبة مع كل طبقه من الناس لكنه لا ييأس ويحاول جاهداً مع الأنفس ذات الإرادة العالية القوية المخلصة فكان يحاول وعن طريق بعض الأمور الدقيقة ليزحزحهم وهذا ما حصل مع نبي الله عيسى والأمام السجاد ( عليهما السلام ) :
- عن الأمام الصادق (عليه السلام ) ( صعد عيسى – عليه السلام – على الجبل بالشام يقال له أريحا فأتاه أبليس في صورة ملك فلسطين فقال له : ياروح الله أحييت الموتى وأبرأت الأكمة والأبرص فأطرح نفسك على الجبل ....
فقال عيسى – عليه السلام – أن ذلك إذن لي فيه وان هذا لم يؤذن لي فيه )

-وورد أن الأمام السجاد عليه السلام – كان يصلي فتصور له ابليس في صورة أفعى لها عشرة رؤوس محددة الأنياب متقلبة الأعين محمرة , فطلع عليه من جوف الأرض من موضع سجوده ثم تطاول في محرابه فلم يفزعه ذلك ولم يكسر طرفه اليه ....
ثم قال أبليس: يا علي أنت سيد العابدين كما سميت وأنا ابليس والله لقد رأيت عبادة النبيين من عند أبيك أدم إليك فما رأيت مثلك ولا مثل عبادتك ثم تركه وولى والأمام – عليه السلام – في صلاته لايشغله كلامه حتى انهى صلاته .

@ أبليس وأمير المؤمنين (عليه السلام ) :

أن اكبر انتصار يحسب لأبليس هو فوزه بانعزال علي – عليه السلام – عن الخلافة وبيعة السقيفة لغير أهل البيت فأنني اعتقد أن كل فتنه ومصيبة وبلاء يمر وسوء يحصل للمسلمين حالياً وأمتداداً الى ظهور الأمام (عليه السلام ) هو بسبب بيعة سقيفة بني ساعدة حيث وضع الجاهل مكان العالم ليحدد مستقبل المسلمين ومصيرهم وكان لأبليس وأعوانه دوراً بارزاً في هذا الحدث :

- ورد عن الأمام الصادق (عليه السلام ) ( قال رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) – في غدير خم – من كنت مولاة فعلي مولاة فجاءة الأبالسة الى ابليس الأكبر وحثوا التراب على رؤوسهم .
فقال ابليس : مالكم ؟
قالوا : أن هذا الرجل عقد عقدة لا يحلها شيء الى يوم القيامة .
فقال لهم ابليس : كلا أن الذين حوله قد وعدوني فيه عدة لن يخلفوني .
فأنزل الله سبحانه وتعالى ( ولقد صدق عليهم ابليس ظنه )

@ أبليس يقوم بالعمل بنفسه :

في بعض الأحيان يلجأ أبليس للعمل بنفسه لإضلال عدد كبير من الناس أو لإيقاعهم في الشبهات حيث تكون بعض أعماله حجر الأساس لبنيان المعصية لرب العالمين :-

- ورد عن الأمام الباقر ( عليه السلام ) : ( ..... أتاهم ابليس (قوم لوط ) في صورة حسنة فيها تأنيث عليه ثياب حسنه فجاء الى شبابا منهم فأمرهم أن يقعوا به ولو طلب أن يقع بهم لأبوا عليه ولكن طلب أن يقعوا به فلما وقعوا به التذوه ثم ذهب عنهم فأحال بعضهم على بعض )

- وورد في تفسير قوله تعالى (( ضرب لكم مثلاً من أنفسكم هل لكم مما ملكت إيمانهم من شركاء فيما رزقناكم ))
فأنه كان سبب نزولها أن قريشاً والعرب كانوا أذا حجوا يلبون وكانت تلبيتهم ( لبيك اللهم لبيك لاشريك لك لبيك ) فجاءهم ابليس في صورة شيخ ,
فقال ابليس: ليست هذه تلبية إسلافكم .))

@ بعض أسلحة أبليس :

هناك العديد من الأسلحة المعنوية التي يمتلكها أبليس بالإضافة الى جنوده والتي من خلالها ينصب الكمائن لإيقاع أكبر عدد من الناس ومن هذه الكمائن والمكائد على سبيل الحصر والإيجاز ( الغضب , الكذب , السحر , وجريانه مجرى الدم من ولد أدم ,......)

- ورد عن الرسول الأمجد ( صلى الله عليه واله وسلم ) : ( فقال ابليس : رب هذا الذي كرمته علي وفضلته (يعني ادم ) وان لن تفضل عليه لم اقو عليه ,
قال : لايولد له ولد الا ولك ولدان , قال : رب زدني ,
قال : تجري منه مجرى الدم في العروق , قال : رب زدني
قال : تتخذ انت وذريتك في صدورهم مساكن , قال : رب زدني ,
قال : تعدهم وتمنيهم وما يعدهم الشيطان الا غروراً )

- وعن الأمام علي (عليه السلام ) ( أن لأبليس كحلاً وسفوفاً ولعوقاً فأما كحله فالنوم , وأما سفوفه فالغضب واما لعوقه فالكذب )
- وروي : لما هبط ابليس , قال : يارب قد لعنته فما عمله قال: السحر ,
قال فما كتابته ,
قال : الوشم
قال : فما طعامه :
قال : كل ميتة ومالم يذكر اسم الله عليه
قال : فما شرابه
قال : كل مسكر .....
قال : فأين مجلسه
قال : الأسواق
قال : فما مؤذنه
قال : المزمار
قال فما مصائده
قال : النساء .


ومن ضمن هذه الطرق المستخدمة من قبل أبليس هو ( النوم ) هذه الفطرة التي وجدت عند الأنسان فكانت من مصائده الفعالة , وخصوصاً أن هذه الفطرة ( النوم ) تسبب الكسل والتهاون عن أداء الواجبات فضلا عن المستحبات ,

- قال الصادق (عليه السلام ) ( أن للشيطان مصائد يصطاد بها فتحاموا شباكه ومصائده , فقيل له يا بن رسول الله وماهي ؟
قال : أما مصائده فصد عن بر الأخوان , وأماشباكة فنوم عن قضاء الصلاة التي فرضها الله )

- وقال (عليه السلام ) ( أن لأبليس عوناً يقال له تمريج أذا جاء الليل يملاء ما بين الخافقين )

- وعنه ( عليه السلام ) : ( ليس من عبد الا ويوقظ في كل ليلة مرة او مرتين أو مراراً فأن قام كان ذلك والا فج الشيطان فبال في إذنه أولا يرى أحدكم أنه اذا قام ولم يكن ذلك منه قام وهو متخثر ثقيل كسلان )


@ حتى في أخر اللحظات :

أن ابليس وإتباع لن يتركوا أي طريق او مسلك أو فرصة لتضييعها , فيجب استخدام أي طريقة لجر الأنسان الى سواء الجحيم , وحتى في أصعب اللحظات الا وهي لحظات العديلة والاحتضار , ما سيمر على الأنسان من مشقة ومصاعب جسدية وروحية حتى أننا نرى أحد المعصومين (عليه السلام ) يتعوذ من ألعديله بعد الموت وطبعاً أن قضية العديلة سيكون أمرها سهلاً لأبليس وطبعاً أن قضية العديلة سيكون أمرها سهلاً لأبليس مع الذين لم يترسخ الأيمان في قلوبهم .

- ورد عن الأمام الصادق (عليه السلام ) : ( مامن احد يحضره الموت الا وكل به ابليس من شياطينه من يأمره بالكفر ويشككه في دينه حتى تخرج نفسه )

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور المنتظر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@   الخميس يوليو 10, 2008 4:39 pm

@ جيش ابليس وجنوده :

أن لأبليس أعواناً يساعدونه على الوصول لمبتغاة فلا يتركون وقتاً ولا فرصة الا انتهزوها وبكل الطرق : الوسوسة والنساء والأولاد والطعام والأموال والعافية والصحة والمرض وحتى في الاحتضار كما أسلفنا سابقاً .

وينقسم جيش ابليس الى قسمين :
أ‌- جيش ابليس من الجن والمردة :
وهم الذين يعملون الأمور السالفة ( المعنوية ) من وسوسة في الأذهان وتزيين العمل الباطل في النفوس وفي العقول .

عن رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) قال ( أذا رضى الله عن عبد قال : ياملك الموت أذهب الى فلان فأتني بروحه فينزل ملك الموت ومعه خمسمائة من الملائكة ... ويقوم الملائكة صفين لخروج روحه ... فإذا نظر ابليس وضع يده على رأسه ثم يصرخ , فيقول له جنوده مالك يا سيدنا , فيقول ابليس : ما اعطى هذا العبد من الكرامة أين كنتم عن هذا , قالوا : جهدنا به فلم يطعنا )


وينقسم ويتعدد جيش ابليس من الجن الى أقسام مختلفة وصفاتهم متباينة , وهنا نورد بعض من أنواع جنود ابليس من الجن مع الاحتضار :-

1- الغول :
وهو الجن الذي يتراءى في الليل ويكون الأنسان مقابل جثته كالطفل الرضيع عند أمه ويتميز هذا القسم بقدرته على السحر , ويذكر أن بعض الناس من تمعط شعره ولم يبق منه شيء حين مسك رأسه !

- عن رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) عندما سئل عن الغيلان قال : ( هم سحرة الجن )

وعنه ( صلى الله عليه واله وسلم ) قال : ( أذا تولعت بكم الغيلان فأذنوا )


2- السعلاة :

وأكثر ما يتراءى على هيئة امرأة واذا ظفرت بإنسان تقتله خنقاً ثم تلعب به كما تلعب الهرة بالفأر وبعدها تأكل شيئاً من جسده .

3- هذا نوع من الجن يوجد في البحار ويتراءى على صورة إنسان جلده كصخر البحر ويتعرض للمراكب ويقذف أهله في البحر .

4- الشق :

وهو جنس من الشياطين صورته على نصف صورة الأنسان والنصف الأخر حيوان يعرض للمسافر أذا كان وحده وربما يقتله .

5- العفريت :
وهو الذي له من القوة والقدرة ما ليس لغيرة من الجن كالعلوم الصعبة وجلب الأخبار وله سلطه وحكم وخدام من الجن يخضعون لأوامره وكلما كبر العفريت كانت سلطته وحكمه اكبر .

6- القرين :
لكل إنسان قرين من الجن يولد معه وهو على صورته وغالباً ما يحبب القرين المعصية والأفعال الحيوانية الى الأنسان .

- قال رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) : مامن أحد منكم الا وقد وكل به قرينه من الجن وقرينه من الملائكة )

7- الوسواس الخناس :
وهو صاحب الإلقاء الخفي في النفس وهو من أدهى وأخبث الشياطين في نصب حبال المعصية لله تعالى يدب في نفس الأنسان في خفاء بوسوسة الوعيد والتمني والتشكيك وإثارة الشهوات وسمي بالخناس لأنه يخنس من الوسواس أذا ذكر الله ,

عن أبي عبد الله ( عليه السلام ) ( ما من مؤمن الا ولقلبه أذنان في جوفه أذن ينفث فيها الوسواس الخناس وأذن ينفث فيها الملك فيؤيد الله المؤمن بالملك )

8- عمار المكان :

هم الجن الساكنون في المكان والمستوطنون عليه وفي الحديث أن عدد الجن عشرة أضعاف عدد الأنسان أبتداءاً من أبينا آدم ( عليه السلام ) الى يومنا هذا وذلك لطول أعمارهم وقلة من يموت منهم فما تجد بقعة في الأرض الا وعامر يسكنها وتختلف هذه العمار بأحجامها وأديانها وقوتها ومضارها باختلاف المكان الساكنة فيه .

- شكا رجل الى الأمام الصادق ( عليه السلام ) : قال أي الرجل : ( أخرجتنا الجن من منازلنا يعني عمار منازلهم ,
فقال : أجعلوا سقوف بيوتكم سبعة أذرع واجعلوا الحمام في أكناف الدار ,
قال الجل : ففعلنا ذلك فما رأينا شيئاً نكرهه )

@ جيش ابليس من الأنس :

وهم الأدهى والأقوى والأكثر مفعولاً من أبالسة الجن وهم الذين جندوا أنفسهم لأبليس من حيث يعلمون او لايعلمون فتراهم في كل زمان بل هم الأن أكثر بكثير من كل زمان ومكان وهم اليد الضاربة لأبليس للفتك ولتعذيب المؤمنين وقتل أولياء الله الصالحين وأول جندي لأبليس من الأنس هو قابيل عندما قتل هابيل (عليه السلام )

قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) (( اتخذوا الشيطان لأمرهم ملاكاً وأتخذهم أشراكاً فباض في صدورهم ودب ودرج في حجورهم فنظر في أعينهم ونطق بألسنتهم فركب بهم الزلل وزين لهم الخطل فعل من قد شركه الشيطان في سلطانه ونطق بالباطل على لسانه ))

@ الأسوأ من أبليس :
نعم أن كل ظالم وكافر وفاسق ومتغطرس ومتكبر أسوء من أبليس لأمور منها :

أ‌- أن شياطين الأنس لم يوح الله لهم ولم يكلمهم بشيء بينما ابليس خاطب الله وسمع منه الجواب وخصوصاً بعد رفضه السجود .
ب‌- أن شياطين الأنس لم يعبدوا الله في حياتهم ابداً حيث عبدوا صنم أو أصنام أنفسهم بينما الشيطان (ابليس ) أطاع الله لفترة من الزمن .
ت‌- الشيطان أبليس حسد لكنه حسد لأمور ليست دنيوية بينما الأنس تتحاسد على حطام الدنيا .
ث‌- أبليس لم يكفر بالله طرفة عين أبداً ولا مشرك بالله ولكنه طرد بسبب الأنا والعجب بينما نرى شياطين الأنس أدعت الإلوهية .

@ أقوى جنود ابليس في عصر الغيبة :

أن كل من جند نفسه من المجرمين لخدمة الشيطان وطاعته يعتبر بحد ذاته خطراً كبيراً على الإنسانية فترى منهم من يستخدم سلطته أو قوته أو أمواله أو دينه أو علمه أو واجهته الاجتماعية لينفذ أمر مولاه ,
ولكنهم تتفاوت قوتهم وأساليب مكرهم وخداعهم وهنا نستع8رض أقوى جنود أبليس والذين استعان بهم أبليس لإضلال أكثر قدر من الأمم ولا ننسى أن أبليس أستخدمهم في عصر الشبهات والابتعاد الطويل عن النص وعصر التشريع المقدس أذن فأن مفعولهم كبير في عصر الشبهات (عصر الغيبة ) والذي هو عصر الظلام .

أ‌- الأعور الدجال :
عند الأخذ بظاهر الروايات يعتبر الدجال قمة جهود ابليس لبلاء البشرية حتى أن جميع الأنبياء قد تعوذوا منه لما يقوم به من أشياء تلقى من يستقبلها في هذا العصر فلقد حذر النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) منه ووصفه بأنه كافر ويدعي الربوبية وخلقه غير طبيعي أعور العين , ممسوح الجبهة مكتوب عليها دجال .

قال الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) ( رجل جسيم أحمر جعد الرأس أعور العين كأن عينه عنبه طافية )

وقال (صلى الله عليه واله وسلم ) ( لأنا أعلم بما عند الدجال منه , معه نهران يجريان أحدهما رأي العين ماء أبيض والأخر رأي العين نار تتأجج فما أدركهن أحد فليأت النهر الذي يراه ناراً ولغمض ثم ليطأطأ رأسه فيشرب منه فأنه ماء بارد وأن الدجال ممسوح العين عليها ظفره غليظة مكتوب بين عينيه كافر يقرأه كاتب وغير كاتب )

ب - السفياني :

وهو الذي يكون قائداً لجيش لمطاردة المهدي وأصحابه والموالين ويكون عمله أكثر ما يكون القتل والسبي والتشريد والتنكيل بالمستضعفين من المسلمين وينتهي نسبه الى أولاد أبي سفيان .

- قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) (( يخرج أبن أكلة الأكباد من الوادي اليابس الى أن قال أسمه عثمان وأبوه عنبسه وهو من ولد أبي سفيان ))

- قال السجاد ( عليه السلام ) (( ثم يسير القائم (عليه السلام ) حتى ينتهي الى القادسية وقد أجتمع الناس بالكوفة وبايعوا السفياني ))

- عن أحد أصحاب النبي (صلى الله عليه واله وسلم ) ( أذا دخل السفياني أرض مصر أقام فيها أربعة أشهر يقتل ويسبي أهلها فيومئذ تقوم النائحات باكية تبكي على استحلال فروجها وباكية تبكي على قتل أولادها وباكية تبكي على ذلها بعد عزها وباكية تبكي شوقاً الى قبورها ))


ج‌- يأجوج ومأجوج :

هم أمه وهم ليس من ولد أدم وعلى الرغم من قوتهم وكثافتهم ولكنهم لا يملكون قائد محدد ويكون فسادهم في الأرض بسبب شره أكلهم وطعامهم وكثرتهم وتكون نهايتهم بسبب مرض يسلطه الله عليهم , أذن فهم أضعف قوةمن الدجال السفياني .

- قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) ( بني أدم سبعون جنساً والناس ولد أدم ما خلا يأجوج ومأجوج وهم أشباه البهائم يأكلون ويشربون ويتوالدون وهم ذكور وإناث ..... ولهم مخالب في موضع الأظفار وأضراس وأنياب كالسباع واذا نام أحدهم أفترش أحدى أذنيه والتحف بالأخرى فتسعه لحافاً .... ,اذا أقبلوا من أرض الى أرض جلا أهلها عنها ...... حتى أن الأرض تنتن من جيفتهم )

- قال الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) ( .... فبينما هم كذلك إذ أوحى الله الى عيسى أني قد أخرجت عباداً لي لا يدان لأحد بقتالهم فحرز عبادي الى الطور .... فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة )

@من هو أقوى جنود أبليس على الإطلاق :

أذا ما قارنا بين السفياني والدجال ينتج فروق بينهما وهي :

1- أن الدجال طويل العمر دون السفياني .
2- أن الدجال يدعى بابن صائد السفياني بعثمان بن عنبسه .
3- أن السفياني من أولاد أبي سفيان دون الدجال .
4- أن الدجال يدعي الربوبية دون السفياني .
5- أن الدجال كافر ,إما السفياني فلا نص في الأخبار يدل على كفره أن لم يكن الظاهر كونه مسلماً
6- حركة الدجال أوسع من السفياني لأنه يدخل كل قرية ما عدا مكة والمدينة .
7- أن الدجال أعور العينين السفياني فهو ذو عينين سليمتين .


أذن ومن خلال هذه الفروق يتضح بأن الأعور الدجال أقوى جند أبليس , ولكن ومع هذه القوة المكتسبة والتي هي ذروة ما وصل اليه أبليس ليضعه في هذا الدجال الا أن هناك من هو أقوى من الدجال الا وهو ( الأئمة المضلون ).

- قال رسول الله ( صلى الله عليه واله وسلم ) ( أن أخوف ما أخاف عليكم الأئمة المضلين )

- وعنه ( صلى الله عليه واله وسلم ) ( لغير الدجال أخوف عليكم من الدجال الأئمة المضلين )

- وعنه (صلى الله عليه واله وسلم ) ( يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان أنس )

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور المنتظر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@   الخميس يوليو 10, 2008 4:44 pm

@ شياطين الأنس والحسين (عليه السلام ) :

أن أفعال وجرائم شياطين الأنس كثيرة جداً ونختصر هنا على مثال واحد من أفعالها البشعة الا وهو مذبحة كربلاء تلك المذبحة التي من خلالها أرتفع نهيق أبليس من الضحك فرحاً مسروراً بما فعله جنده المخلصون .


.... قتلوا الحسين وهم يبكون ونسأل الله أن لا يجعلنا نقتل الحسين ونحن نبكي , أن لا يجعلنا نقتل أهداف ثورة الحسين ونحن نبكي , بكى الشياطين هؤلاء الذين أوقعوا هذه المجازر أذن فالبكاء وحده ليس ضماناً لإثبات أن صاحب العاطفة هو لايقف موقفاً يقتل فيه الأمام الحسين .
لأن عمر بن سعد بكى حينما مرت زينب (عليها السلام ) في موكب السبايا في الضحايا حينما ألتفتت الى أخيها حينما اتجهت الى رسول الله (صلى الله عليه واله ) تستنجده أو تستصرخه وتخبره بجثث الحسين (عليه السلام ) وهي بالعراء عن السبايا وهم مشتتون عن الأطفال وهم مقيدون حينما أخبرت جدها (صلى الله عليه واله ) بكل ذلك ضج القتلة كلهم بالبكاء .


- جاء في زيارة الناحية المقدسة :

( السلام على المغسل بدم الجراح السلام على المجرع بكاسات الرماح السلام على المنحور في الورى السلام على من دفنه أهل القرى السلام على المقطوع الوتين السلام على المحامي بلا معين السلام على الشيب الخضيب السلام على الخد التريب السلام على البدن السليب السلام على الثغر المقر وع بالقضيب السلام على الرأس المرفوع السلام على الأجسام العارية في الفلوات تنهشها الذئاب العاديات وتختلف إليها السباع الضاريات السلام عليك يا مولاي وعلى الملائكة المرفرفين حول قبتك ....)

شيعة علي (عليه السلام ) :

وبعد أن عرفنا بأن أبليس لن يتعب نفسه مع الناس الكافرين والفاسقين والظالمين , فمن غير المعقول أن أبليس يتعب نفسه أو أعوانه بشخص يعبد وثن أو ثور أو ينفي وجود الباري عز وجل أو يعبد هواه أو صاحب أفكار فاسدة لأنه بالأصل أن هؤلاء من جنوده .
بل أنه سيلقي بثقله هو وجنوده على القلة القليلة التي سلكت طريق الحق لقلة سالكيه ولمعرفتهم بأن طريق علي حق ليسلكوه , وكما ورد عن الأمام الحسين (عليه السلام ) عندما سئل ما مضمونه هل يكون هناك خوف علينا من الشيطان ونحن شيعتكم فقال الأمام الحسين (عليه السلام ) وهل يخاف منه الا عليكم .
أذن هؤلاء سيلقي بحمله عليهم لعلهم يتزحزحون .

- ورد عن الأمام الصادق (عليه السلام ) :-
عن الرسول ( صلى الله عليه واله وسلم ) قال : (( لما أسري بي الى السماء حملني جبرائيل على كتفه الأيمن فنظرت الى بقعه بأرض الجبل حمراء أحسن لوناً من الزعفران وأطيب ريحاً من المسك فإذا فيها شيخ على رأسه برنس فقلت لجبرائيل (عليه السلام ) : ما هذه البقعة الحمراء التي هي أحسن لوناً من الزعفران وأطيب ريحاً من المسك .
قال جبرائيل : بقعة شيعتك وشيعة وصيك علي .
قال الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) : من الشيخ صاحب البرنس .
قال جبرائيل : أبليس .
قال الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) فما يريد منهم .
قال جبرائيل : يريد أن يصدهم عن ولاية أمير المؤمنين ويدعوهم الى الفسق والفجور ))

الممهدون :-

من المعلوم أن قضية الأمام المهدي (عليه السلام ) يجب أن يكون لها أساس لكي يكون هناك مقدمة عقلية لتقبل أطروحة الأمام (عليه السلام ) لدى الناس ومن المؤكد أن هؤلاء الممهدون هم من شيعة أمير المؤمنين (عليه السلام ) بل هم تحصيل حاصل من الغربلة والتمييز والتمحيص الذي مر على شيعة أمير المؤمنين ( عليه السلام ) وبالطبع فأنهم يجب أن يكونوا علماء مخلصين والا فكيف تسنى لهم الخوض في هذه الفتن والشبهات .
فأنهم يدخلون كل يوم في حرب شعواء مع أنفسهم وأبليس وجنوده من الأنس مما يلاقونه من ظلم واضطهاد من هؤلاء الشياطين . أذن فهم قمةالأخلاص والإرادة اللامتناهية في تغيير هذه الدنيا التي حكمها جنود ابليس ولالأف السنيين , فهم في ذوبان كامل في حب الأمام (عليه السلام ) لأن الناس منهم في راحة وهم من أنفسهم في عناء .
أن الممهدين هم العدو اللدود لأبليس وجنوده ولكنهم بإخلاصهم وتأديتهم لواجبهم المقدس وعنادهم رغم قلتهم يواجهون أبالسة الجن والأنس ولكنهم في النهاية يدفعون الثمن غالياً الا وهو دمهم الشريف الطاهر ليكون هذا الدم طريقاً لنور المنتظر الذي ذابوا شوقاً وحباً اليه وعندما يقتل أحد الممهدين يرتفع صوت أبليس ضاحكاً ويتجدد سروره كلما سال دم أحدهم بيد أبالسة الأرض .

- قال أمير المؤمنين (عليه السلام ) (( لا يخرج المهدي حتى يقتل ثلاثاً ويموت ثلاثاً ويبقى ثلاثاً ))

- عن المعصومين (عليهم السلام ) ((لموت عالم أحب الى أبليس من موت إلف عابد ))

- عن أبي عبد الله (عليه السلام ) (( والذي بعث بالحق محمداً , العفاريت والأبالسة على المؤمنين أكثر من الزنابير على اللحم والمؤمن أشد من الجبل , الجبل تدنو منه بالفأس فتنحت منه , والمؤمن لايستقل عن دينه ))

- قال الأمام الهادي (عليه السلام ) (( لولا من يبقى بعد غيبة قائمكم (عليه السلام ) من العلماء الداعين عليه والذابين عن دينه بحجج الله والمنقذين لضعفاء عباد الله من شباك ابليس ومردته ومن فخاخ النواصب لما بقى احد الا ارتد عن دين الله ولكتهم الذين يمسكون أزمة قلوب ضعفاء الشيعة كما يمسك صاحب السفينة سكانها أولئك هم الأفضلون عند الله ))

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور المنتظر
مراقب عام
مراقب عام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 306
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 20/06/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@   الخميس يوليو 10, 2008 4:46 pm

الركن الشديد :-

أن أصحاب الأمام (عليه السلام ) لهم من الأجر ما يجعلهم متميزين عن أجور صحابة الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) وأجور المخلصين في كل زمان لأنهم انتظروا وتشوقوا وبذلوا الغالي والنفيس من أجل أمام لم يروه طيلة حياتهم ولم يعرفوا عنه غير الحبر على الورق وهم والله الذين تحير فيهم ابليس وجنوده بالرغم مما ذاقوه من ويلات أبالسة الأنس .


قال سيد الشهداء (عليه السلام ) : (( له غيبة يرتد فيها أقوام ويثبت على الدين فيها آخرون ويقال لهم متى هذا الوعد أن كنتم صادقين , أما أن الصابر في غيبته على الأذى والتكذيب بمنزلة المجاهد بالسيف بين يدي رسول الله واله الطاهرين الأخيار ))

قال الأمام السجاد ( عليه السلام ) (( أن أهل زمان غيبته القائلين بإمامته والمنتظرين لظهوره أفضل من أهل كل زمان لأن الله تبارك وتعالى أعطاهم من العقول والإفهام والمعرفة ما صارت به الغيبة عندهم بمنزلة العيان وجعلهم في ذلك الزمان بمنزلة المجاهدين بين يدي رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بالسيف أولئك المخلصون حقاً والدعاة الى دين الله سراً وجهراً ))

وهم كما وصفهم أهل البيت رهبان بالليل ليوث بالنهار لهم دوي كدوى النحل وهم أطوع لمولاهم من الأمة لسيدها , أذن سوف يجتمع هؤلاء المخلصين على قلة عددهم وهم خلاصة الصفو من الكدر والمقدر عددهم (313 ) من القادة وعشرة ألاف من الجنود المخلصين متحدين العالم بأسرة والمقدر سكانه بالمليارات .
نعم سيحيطون بأمامهم كالنجوم حول البدر وهم بقمة البنيان المرصوص حتى أن الأنبياء تمنوا أن يحاطوا بمثل هؤلاء الأصحاب وهل كان قول النبي لوط (عليه السلام ) له معنى غير ذلك (( يا قوم لو لي بكم قوة أو أوي الى ركن شديد ))

@ النفس الزكية :

يراد بالنفس الزكية النفس الكاملة الطيبة من زكا أذا نما وطاب ويراد بالنمو في الأسلام التكامل بالعلم والإخلاص والتضحية ومن الراجح أن صاحب النفس هو قمة ما تصل اليه البشرية من معرفتها للمعصوم (عليه السلام ) حتى أن السبب المباشر لقتلها هو دعوتها لنصرة الأمام (عليه السلام ) .
أذن فصاحب هذه النفس يكون أخر الممهدين للأمام (عليه السلام ) ويقتل في سبيل نشر أطروحة الأمام وتقبلها من قبل الناس وبالفعل تبقى تنشر فكر الأمام الى أخر نفس من حياتها .

@ أبليس والنفس الزكية :

بعد معرفة أبليس وجنوده بأن صاحب النفس الزكية سيكون أخر حلقة فاصلة بين مواجهة أبليس والأمام المهدي (عليه السلام ) في معركة يعرف أبليس بأنها خاسرة مما يؤدي الى نهاية المطاف بالنسبة لأبليس لذا سيوف يسعى بكل طرق لخرق أطروحة هذه النفس وبما أن صاحبها عالماً بلا شك فأن أبليس سوف يستخدم أقوى جنوده من الأنس وبالأخص أئمة الضلالة حيث سوف يتعرض صاحب هذه النفس الى أقسى ما تعرض اليه أقرانه السابقين فيحاربون صاحبها بكل وسيلة وبما أن كلمتهم مسموعة أي الأئمة المضلين من قبل الكثيرين الا أن النفس الزكية لا تزداد الا صلابة وثباتاً لإكمال مهمتها .
عندما يشعر أبليس بخطرها لأنها تحاول تدعيم وتهيئة الناس لنصرة الأمام المنتظر (عليه السلام ) , أذن يجب أن تلتحق بأقرانها الممهدين وبالفعل تنفذ شياطين الأنس جريمتهم بقتلها لتعطي دمها قرباناً لليوم الموعود خصوصاً وأن دمها سوف يسيل في أشرف بقعة الا وهي الركن والمقام .

- عن الرسول الأمجد (صلى الله عليه واله وسلم ) (( أن المهدي عليه السلام لا يخرج حتى تقتل النفس الزكية فإذا قتلت النفس الزكية غضب عليهم من في السماء ومن في الأرض ))

@ أول شيء يفعله أبليس بعد الظهور :

بعد
أن يخرج الأمام (عليه السلام ) غضباناً أسفا مسبوقاً بصيحة جبرائيل عليه السلام – ألا أن الحق في علي وشيعته – فيقوم أبليس بأول خطوة لبداية النهاية فينادي في أخر النهار الا أن الحق في السفياني وشيعته فيرتاب عند ذلك المبطلون .

@ أبليس والمهدي :

من الدلائل الواضحة بأن الأمام المهدي (عليه السلام ) سيقتل أقوى جند ابليس الا وهم الأئمة المضلون ويقتل الأعور الدجال على يد المسيح (عليه السلام ) ويقتل السفياني ويقوم بقتل جنود أبليس حتى تمتلئ الأرض من الدماء وأنه سوف يقتل أبليس معنوياً حيث أنه سيدمر ما بناه ابليس من أوكار الانحراف والكفر والظلم وسيملئ الأرض قسطاً وعدلاً بعد ما ملئت ظلماً وجوراً .
فعند ذلك يطلب أبليس الموت فلا يجده لأنه كان أذا رأى شخصاً واحداً في الاحتضار مات مؤمناً كان يصرخ عالياً فكيف أذا رأى المجتمع بأسره في قمة الإرادة القوية والرابطة المتينة مع أمامها .
أذن في تلك اللحظات يدخل أبليس جهنم ويتحول من كونه معبوداً الى أنه في ذلك الزمان سوف يرجم ويقوم المهدي بقيادة دولة تعتبر من أخر الدول في هذا الزمان أذن فأن الأمام (عليه السلام ) سوف يقوم بقتل أبليس معنوياً أي أنه مهد لقتل أبليس مادياً .

-عن الأمام الهادي (عليه السلام ) (( معنى الرجم أنه مرجوم باللعن مطرود من مواضع الخير لايذكره مؤمن الا لعنه وأن في علم الله السابق أنه أذا خرج القائم (عليه السلام ) لا يبقى مؤمن في زمانه الا رجمه بالحجارة كما كان قبل ذلك مرجوماً باللعن ))

- عن الصادق (عليه السلام ) (( أن دولتنا أخر الدول ولم يبق أهل بيت لهم دولة الا ملكوا قبلنا لئلا يقولوا أذا رؤوا سيرتنا لو ملكنا سرنا مثل سيرة هؤلاء وهو قوله تعالى ( والعاقبة للمتقين ) ))

@ المواجهة الأخيرة :

بعد أن عرفنا بأن الأمام المهدي (عليه السلام ) سوف يقتل ابليس معنوياً أي أنه سيمهد لقتله مادياً , وبما أن أبليس هو سيد الشر ومحوره أذن يجب أن يكون قتله على يد سيد الخير ومحوره وسيد الكائنات نبينا محمد (صلى الله عليه واله وسلم ) حيث أنه سيقطف بيده الشريفة ثمار هذه الرسالة العظيمة .
طبعاً يكون قتل أبليس على يد الرسول (صلى الله عليه واله وسلم ) في معركة تعتبر هي أخر المعارك بين الخير بقيادة إل البيت (عليهم السلام ) وبين الشر بقيادة ابليس .

- قال تعالى (( وإذ زين لهم الشيطان إعمالهم وقال لا غالب لكم اليوم من الناس وأني جار لكم فلما تراءت الفئتان نكص على عقبيه وقال أني بريء منكم أني أرى ما لا ترون أني أخاف الله والله شديد العقاب )) 48/ الأنفال

- عن أبي عبد الله (عليه السلام ) (( أن أبليس قال : أنظرني الى يوم يبعثون فأبى الله ذلك عليه فقال : أنك من المنظرين الى يوم الوقت المعلوم , فإذا كان اليوم المعلوم ظهر أبليس في جميع أشياعه منذ خلق الله أدم عليه السلام الى يوم الوقت المعلوم , وهي أخر كره يكرها أمير المؤمنين عليه السلام وأنها لكرات ...... فإذا كان اليوم الوقت المعلوم كر أمير المؤمنين عليه السلام مع أصحابه , وجاء أبليس في أصحابه ويكون ميقاتهم في أرض من أراضي الفرات : يقال لها الروحا , قريباً من كوفتكم فيقتتلون قتالاً لم يقتل مثله منذ خلق الله عزوجل العالمين فكأني أنظر الى أصحاب أمير المؤمنين عليه السلام قد رجعوا الى خلفهم القهقرى مائة قدم , فكأني أنظر إليهم وقد وقعت بعض أرجلهم في الفرات , فعند ذلك يهبط الجبار عزوجل في (ظلل من الملائكة وقضي الأمر ) ورسول الله أمامه بيده حربه من نور فإذا نظر ابليس رجع القهقهري ناكصاً على عقبيه فيقولون أصحابه أين وقد ظفرت ؟ فيقول ( أني أرى ما لا ترون أني أخاف الله رب العالمين ) فيلحقه النبي فيطعنه بين كتفيه فيكون هلاكه وهلاك جميع أشياعه ...))

- وعنه (عليه السلام ) (( يوم الوقت المعلوم يذبحه رسول الله صلى الله عليه واله وسلم على الصخرة التي بيت المقدس ))



والحمد لله رب العالمين


والصلاة والسلام على سيد المرسبين


أبا القاسم محمد


صلى الله عليه واله وسلم


وعجل اللهم فرج قائم إل محمد





(( السلام عليك ياصاحب الزمان السلام عليك ياخليفة الرحمان السلام عليك ياقاطع البرهان السلام عليك يا أمام الأنس والجان السلام عليك وعلى أبائك الطيبين وأجدادك الطاهرين المعصومين ورحمة الله وبركاته ))


متى يا أمام العصر تنشر راية @@@ تضم لها من كان متقياً براً
ترفرف فوق الأرض شرقاً ومغرباً @@@ عليها جلال الله يستوقف الفكر
وتجمع شمل العالمين بدولة @@@ تحقق آمال الشعوب بها وطراً
ويسعد فيها المؤمنون وأنهم @@@ يرون بها الفتح المؤمل والنصرا
فيومئذ لم يبق في الأرض كافر @@@ ولم تر الا الحق والخير والبرا
ولم يبق أجرام ولم ببق منكر @@@ ولم تر ظلماً في الوجود ولا جوراً
وتخرج هذي الأرض من بركاتها @@@ وخيرتها ما يملئ البر والبحراً


المصادر :

1- القران الكريم
2- الموسوعة المهدوية للسيد محمد محمد صادق الصدر
3- الملاحم والفتن لأبن طاووس
4- أخلاقية الهزيمة للسيد محمد باقر الصدر
5- المنهاج الواضح للسيد الحسني
6- أخيار العراق ورايا ت المشرق
7- الغرب والأمام المنتظر
8- عجائب الملكوت عبد الله بن محمد الزاهد
9- بحث حول الشيطان للسيد محمد محمد صادق الصدر
10- تفسير الأحلام
11- نهج البلاغة طبعة بغداد
12- المهدي في القران السنة

_________________






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
جنود ابليس والمهدي المنتظر @@@
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اهل التقوى :: الواحات الإسلامية :: وادي الإمام الحجة عج-
انتقل الى: