منتدى اهل التقوى


 
الرئيسيةالموقعس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
444

شاطر | 
 

 حجابكِ أختاه لكِ أم له

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
طيور الجنان
عضو فاعل
عضو فاعل
avatar

انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: حجابكِ أختاه لكِ أم له   الأحد سبتمبر 07, 2008 5:51 am

في داخل كل منا مشاعر تحتاج أن تكون مصانة مخافة أن تقع فريسة في أيدي المريضة قلوبهم والمتلاعبين دوماً بعواطف المرأة الحساسة..ولكن هناك شكلٌ ومظهر علينا أيضاً أن نتّبع الأحكام الإسلامية والفرائض والسّنن لنحافظ على الشروط المطلوبة لكوننا مؤمنين وصالحين..ومن هنا يأتي الحجاب للنساء ذاك الذي يرفع المرأة ويتوّجها بخمارٍ عزّ نظيره وهنيئاً للمرأة عموماً بهذا الدين المصون للعرض والشرف ونعمّ من قال قل للمليحة في الخمار المذهب*** أفسدتِ نسك أخي التقيّ المترهّبِ
نور الخمار ونور خدك تحته ***عجباً لوجههِ كيف لم يتلهّبِ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
طيور الجنان
عضو فاعل
عضو فاعل
avatar

انثى عدد الرسائل : 34
العمر : 27
تاريخ التسجيل : 31/07/2008

بطاقة الشخصية
الوطن: بلاد اخرة
ما هو قسمك المفضل في المنتدى: الواحات الإسلامية

مُساهمةموضوع: رد: حجابكِ أختاه لكِ أم له   الأحد سبتمبر 07, 2008 5:58 am



كانت المرأة قبل الإسلام في منتهى الذل والحقارة والإهانة .كانت مضطهدة أسيرة ذليلة لا قيمة لها عند جميع الشعوب والامم من عرب وغير عرب كانت تُشترى وتباع ..
كانت تكره على الزواج والبغاء , وكانت تورِث ولا ترث , وتُملك ولا تملك , وكان أكثر الذين يملكونها يحجرون عليها ..كانت تُمنع من التصرف عند من يقول بأنها تملك وكانوا يرون أنّ للزوج الحق في التصرف فيما تملكه من دون إذنها

وكان في بعض البلاد يشكّون في أمرها هل هي من نوع الإنسان أم لا وهل لها روح الإنسان أم لا وفي كونها صالحة لدخول الجنة أم لا

وكانت بنظر أهل إيطاليا حيوان نجس لا روح له ولا خلود وإنما خُلقت للخدمة وقضاء الحاجة فقط ويجب بنظرهم أن يكمّ فمها كالبعير والكلب العفور وكانت تُمنع من الضحك والكلام مع الرجال , لأنّها أحبولة الشيطان وكانوا يبيحون بيع بناتهم ويُحل قتلها..............................هذا قبل الإسلام .............ولكن ما حدث حين جاء الإسلام سنذكره تباعاً مع أقوال المستشرقين والقرآن الكريم وما قدّمه الإسلام لها وهنيئاً للمحجبات المسلمات بما كرّمهنّ الله


*وجاء الإسلام فحرّم جميع ذلك وصاح في أسماع الغافلين وضرب على أيدي الظالمين قائلاً لهم: كُفّوا عن النساء فإنّهنّ مخلوقات الله كالرجال.ثمّ أعلنها صرخة مدوّية :إياكم وظلم المرأة فإنها مخلوق كالرجل يحقّ لها ما يحق له ويُحرم عليها ما يحرم عليه ,ولها الحرية الكاملة قيما الناس فيه أسوة, فلها الحرية في التصرف بمالها إذا بلغت الرشد ولا يجوز لأحد أن يتصرف بها أو بمالها إلا برضاها , ويمكنها أن تكون مؤمنة تقيّة طاهرة مطهّرة تستحق أعالي الجنان وأسمى الكرامات ولها في ذلك اللياقة التامة, والإستعداد الكامل ولها الحرمة والكرامة بمقدار طاعتها لخالقها وكمال نفسها وصالح أعمالها.

*وأما ما يراه بعض الجاهلين أو بعض المضلين بأن الحجاب الذي فرضه الإسلام على المرأة هو ظلم لها فهو غباوة أو تضليل بل إنّ الحجاب هو فخر وشرف للمرأة وهو صيانة وحصانة لها من كل ما يدنّس شرفها وعفافها ويذهب حياءها ويمنع عنها الأيادي الأثيمة.




ديدة رو الفيلسوف الفرنسي: لا أعترض على زوجة جاري إذا رأيتها تكتب وتؤلف ولكن أريد من زوجتي أن لا تعرف غير خياطة القميص وحياكة الجوارب وتربية أولاده


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
حجابكِ أختاه لكِ أم له
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى اهل التقوى :: الواحات الاجتماعية :: وادي المرأة والأسرة والطفل-
انتقل الى: